Aside

في لحظه يتملكك الإشتياق لشيء ما لا تعرف كنههه بالتحديد لكنك لا تملك الا أن تترك له زمام نفسك يأخذها في موجات متصاعده كأنما تتحطم عظامك و كأنما تبلغ قمه النشوه حتي تصل للحظه الشبق فتتأوه في ألم و في متعه….ثم ينطوي كل شيء بعيدا كأنه حلم جميل حان وقت الاستقياظ منه، تدرك لحظتها أنك عدت الي الأرض لتواجه وحدتك ثانيه

اشتياق

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s