فلسفه 13

انت ايه اللي جابك هنا ؟؟

ايه السؤال الغريب ده..انا علطول موجود معاك ما انت عارف

لم اهتم بالسؤال اكثر و تقبلت وجوده ببساطة، أخذت اقلب ببطء في كوب القهوة البلاستيكي أمامي و ضوضاء المقهي تغلف افكاري بأسواط عشوائية

بس انت عندك حق

عندي حق في ايه؟

في اللي انت بتفكر فيه و بيخليك تحب تيجي تقعد هنا كتير،القعده هنا بتخليك تتأمل في الناس و القصص اللي وراهم

اعتدل في جلسته و اقترب بوجهه مني اكثر

شايف البنت اللي قاعده ورايا…طبعا انت عارف اني بسأل من باب الاستعباط..انت عارف ان انا عارف انك شايفها

طبعا هو يعلم اني أراها منذ ان جلست برغم ادعائي التأمل في كوب القهوه امامي..لكني في الحقيقة كنت أراقب أصابعها و هي تتلاعب بخصلات شعرها المنسدل و هي منهمكة في النظر لشاشه هاتفها

و انا أعلم لماذا سأل السؤال

احساس الذنب

ده اللي هو ايه

اللي انت حاسس بيه…احساس الذنب ان البنت شدّاك لسبب بسيط جدا…انها أموره و تفاصيل جسمها زي ما انت بتحب…هييه…مش محتاج أخش في التفاصيل دي لأني أنا و انت عارفينها

اعتدل في جلسته و أكمل حديثه

نفس احساس الذنب و انت بتشوف البنت اللي معاك في الشغل كل يوم، برغم محاولاتك المستميته اللي أنا أشهد عليها لكن انت فشلت انك تتغلب علي الفكره اللي بتشعع في دماغك كل ما تشوفها انها…وحشه…قوي

لم أعلق…أكملت النظر في كوب القهوه أمامي، اقترب بجسده مره أخري و فرد ذراعيه أمامه كأنما يستعد للطيران كسوبرمان مدندنا الموسيقي التصويريه الشهيره…كان يستهزأ بي

هوسك بالبطوله خلاك تنسي انسانتيك….قصورك…وهم الفتي النبيل الذي استعلي فوق الرعاع…عشان كده انت حاسس بالذنب…انك تتطلع في الأخر واحد تاني عادي من الرعاع ممكن يحب واحده عشان وشها حلو و يعامل واحده تانيه وحش بشكل لا شعوري عشان هي وحشه…يعني تطلع زي 99٪ من ذكور الجنس البشري الجنس لاطش عقلك

رفعت عيني لأواجه ابتسامته الساخره لكن لم أرد لأني أعلم انه علي حق فلا سبيل لدي للكذب و ادعاء الرقي، في تلك اللحظه التفت ليري الفتاه خلفه تضحك و تبدو منهمكه في محادثه علي هاتفها

يا تري لو كلمتها و طلعت سخيفه هيحصل ايه ؟ هل سيظل انتصار ذلك الجسم الصاروخ المزه ساحقا

نظر اليّ و أكمل

علي عكس اعتقادك..يبدأ انتصارك بمعرفه ماهيتك و ليس التخلي عنها…ثم أشار الي جانب رأسه باصبعه ثم أكمل

البنت اللي ورانا أو البنت في الشغل..ممكن تطلع سخيفه أو ممكن تطلع دمها خفيف أو ممكن تطلع تافهة أو ممكن تطلع مجروحة و بتخبي عن الناس…ممكن تطلع ألف حاجة لكنها عمرها ما هتبقي بس حاجة واحده..متنساش

الأن فهمت أن كنت أخوض المعركه الخطأ…ليس الهدف من المعركه أن أصبح شيئا أخر فوق انسان و لكن أن أصبح انسانا أفضل لن يسجن الفتاه الجميله في شكلها أو يتوقف عن معامله زميلته في العمل بالاحترام الذي تستحقه…لن يغير هذا شيئا من المشاعر التي انتباتني و لكن دائما ستظل المعركه في اتخاذ القرار…فلأصبح انسانا أفضل

ثم أخذ يدندن بلحن سوبرمان مره أخره باستهزاء

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s