Aside

لا فائدة من الغضب يا ليلي من لعبة خاسره مهما حاولت…ان انقذت مليون سأفشل في إنقاذ ملايين أخري…ليس لي الا أن أحاول قبل ان اغادرها

احنا الفرح

فتح الباب ليخرج من القاعه تاركا الضوضاء خلفه، أخذ يفك رباط الكرافته متسرعا بيديه محاولا أن يسمح للهواء أن يدخل رئتيه أو ربما قدرا من السكينه أن يدخل عقله منقذا اياه من الضوضاء التي تركها للتو

وقف للحظات يتأمل السماء الصافيه في تلك الليله و الضوضاء ما زالت تصّر أن تصله خلف الباب الذي خرج منه للتو، بحث قليلا في جيب جاكتته و أخرج علبه سجائر و ولاعه…أخذ سيجاره و أشعلها بقليل من التردد…لكن التردد زال عندما استنشق الدخان بعمق و عنف داخل  رئتيه

سمع صوت الباب الذي خرج منه يُفتح، للحظة عادت الضوضاء تهاجم سمعه لكن سرعان ما انغلق الباب، لم يبالي كثيرا بأن ينظر من القادم و ان كان يتوقعه

  – خرجت ليه ؟؟

Continue reading

يا صبية

free_girl

اعذريني ان بدوت مكررا في غزلي لكي فأنا لا أملك الا الاف الاف الكلمات

اعذريني فأنا مفتون

مفتون بلون عينيكي و تفاصيل وجهك الغير كاملة…لا تلمسيها بفرشاه جمال أدميه فجمالك الالهي يكفيني و يزيد…و يفيض…ثم أعود فأنهل

مفتون ب أطراف أصابعك و هي تنحني علي شفا الحياه لتنشري ذراعيك في اتجاه الريح مغمضة…ترجفني الرهبة من الجمال…تحدثني النسمات عن الكمال بين خصلات شعرك المتطاير و فستانك الذي يحتضن منحنياتك بحنان…تحبين لونه الأبيض كأنما خضعت لكي كامل الألوان فلا لون يجرؤ علي أن يعانق صورتك مفردا

تتلمسي خطوه نحو السماء بعيدا عن دنيا تحاول قهرك و سجنك…يا صبية أنا لا أملك لكي أي شيء…الا حرية

فلسفة 11

سقط الفتي علي ركبتيه، روحه تجاهد خارجة تنافس أنفاسه، يشعر بدماء وهمية تملأ فمه يكاد يبصقها، و قلبه كأنما ينبض علي حد سكين كأنما قدر كل نبضة أن تغرز السكين أكثر

سقط الفتي و جاهد أنفاسه و روحه و دموعه….لا أقدر…لقد امتلأ قلبي بالحيرة و الحزن و الألم

وضع الشيخ كفه علي علي صدره موضع قلبه و قال….لقد كتب الله أن يُخلق النور من قلب الظلام…يا بني ارفق بنفسك و ألمك و غضبك و حيرتك فما نحن الا مضغة في رحم الكون…اسعي و أعرض…أعرض عن آلتهم فما هي الا ما ألفوه من أجدادهم و ما سولت لهم أنفسهم…أصنامهم و ان لم تكن من حجر…يا بني دع الألم يشدّد عقلك فتحطمها كما حطمها خليله ثم سعي…فاسعي أن تجعل قلبك يسع كل حبة رمل و قطرة ماء و لحظة صدق…و كل روح كريمة نفخ فيها من روحه فتكرمت…فروّح الله تسع…فروّح الله تسع…فروّح الله تسع