الانترفيو

فتح الباب بهدوؤ ليجدني في انتظاره، ارسم ابتسامة ودودة علي وجهي لينظر الي و يبادلني بابتسامة مماثلة، يعدل بذلته الانيقة ليجلس واضعا الأوراق أمامه

 – ازيك يا محمد

– الحمد كله تمام

– المشوار كان كويس

– اه الحمد الله السكة كانت كويسة و قدرت اوصل علطول

– يشبك يديه امامه و ينظر لي باهتمام مفكرا فيما سيقول تاليا

– أنا عايز قبل ما نبتدي أوضح لك حاجة

– اتفضل

– كل اللي انت شايفه ده مش حقيقي…انت بتحلم

Continue reading