لو كنت قاعد في البلكونة أحب أقولك النتيجة بقت كام كام

أحب أعتقد اني في خلال تلات سنين تفكيري تطور و بقي عندي القدرة اني أفكر بشكل مختلف أكثر نضجا و أقل سذاجة, عشان تفهم النتايج لازم تفهم المسببات و القوي اللي أدت اليها, من غير كد هتفضل محبوس في ستاتس حلوة قوي على تويتر و فيسبوك هتاخد لايكات كتير..بس ملهاش أي لازمة في الواقع

الناس..الشارع..الشعب..المصريين..الناس العادية..تتعدد الأسماء و تظل نفس كلمة السر واحدة

من غير كلمة السر دي كان 25 يناير انتهي بشوية عيال اتلموا عند دار القضاء العالي و كان يوم 28 يناير يوم جمعة عادي جدا و كان مبارك افتتح معرض الكتاب و كان الزمالك كسب الدوري

بدأت الثورة تخسر لما غرقنا في الرومانسية الثورية اللي بتقدس أي واحد بيرمي مولتوف على الداخلية, اختفي الخط ما بين الفوضي و الفعل الثوري حتي أصبحوا وجهان لنفس الشيء, لمجرد أني أجعر عيش حرية عدالة اجتماعية سوف تختفي دولة الجيش و تتصلح الداخلية و تمطر السماء مارشميلو, مفكرناش الانهاك اللي بيحصل للناس العادية بسبب الصراعات السياسية, لو انت مقدرتش تقدم شيء للناس و مصلحتهم اكتر من الكلام هتفشل…و ينجح الاخوان

و جاء محمد مرسي اول رئيس مدني منتخب بكمية مهولة من عصير الليمون الطازج و أمل حقيقي ان قوة الاخوان التنظيمية تترجم الي انجازات على أرض الواقع, مش عايز أعيد و أزيد كتير بس يكفي اني أعتقد ان تجربة الاخوان في الحكم دخلت التاريخ في الغباء و الفشل و العته, لو أوكا و اورتيجا مسكوا مصر عمر ما كنا هنبقي في الموقف اللي احنا فيه دلوقتي, كانت الضربة القاضية لفكرة الثورة عند الشارع اللي ارتبطت تماما بالفوضي ووقف الحال بالتالي قادتهم مصلحتهم الي الاختيار المنطقي جدا التالي..السيطرة بأي ثمن على الفوضي بتفويض البطل المخلص عشان ينقذنا من اللي احنا فيه..أي كان التمن…تاني…أي كان التمن….كان الانهاك و صل منتهاه و وقف الحال وصل بالناس لحدود الاحتمال..كان الاختيار منطقي جدا

في حين ان من يحسبون على الثوار كانوا بيمارسوا انعزالهم في شكل صرخات في وجه السلطة على طريقة الأفلام العربي, جاء مؤيدي الشرعية بموديل جديد تماما من الأوهام و الضلالات المخلوط بجرعة دينية من نوعية أن ده اختبار من ربنا و ان نصر الله قريب…دايرة تبتدي بتمجيد شهدائهم و حرارئهم الي اتهام الناس بأنهم عبيد بيادة…فلما الناس تتخنق منهم أكتر يتزايد احساس الوهم بأن السبب هو الناس عبيد بيادة الذين لا يستحقوا تضحياتهم الكريمة..بس ليه مش عايزين ينزلوا معانا يا تري؟ عشان عبيد بيادة طبعا

احنا اللي هزمنا الثورة لما خسرنا الناس و وصلناهم انهم يكفروا بيها و يرجعوا تاني لحضن الفساد  تاني و يدوسوا بكل برود على أنهار الدم البريئة الي سالت….الناس يا عالم…الناس يا هوه..الناس يا اخوانا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s