لو كنت قاعد في البلكونة أحب أقولك النتيجة بقت كام كام

أحب أعتقد اني في خلال تلات سنين تفكيري تطور و بقي عندي القدرة اني أفكر بشكل مختلف أكثر نضجا و أقل سذاجة, عشان تفهم النتايج لازم تفهم المسببات و القوي اللي أدت اليها, من غير كد هتفضل محبوس في ستاتس حلوة قوي على تويتر و فيسبوك هتاخد لايكات كتير..بس ملهاش أي لازمة في الواقع

الناس..الشارع..الشعب..المصريين..الناس العادية..تتعدد الأسماء و تظل نفس كلمة السر واحدة

Continue reading