حوار مع شاب كشك

قال لي و هو يتلاعب بالسيجارة بين أصابعه

بص يا صديقي, كويس انك بتحب تقرا كتير و تبقى مثقف, بس أنا عايز أقولك حاجة

أشعل السيجارة و أخذ منها نفسا عميقا قبل أن يكمل

الكتب ممكن تعيشك في وهم, في واقع مثالي مش موجود, تفضل تعد تقرا و تفلسف لحد ما تقدرش تواجه الحقيقة, و الحقيقية زي ما انت شايف…شباب مقضيها سجاير و تحرش و افلام سكس

الحريم بقت كتير  و احنا تعبانين يا ريس…رد عليه أحد أصدقائه بصوت عالي

اخرس يا بن المرة

انا هاقولك رأيي…ممكن تكون انت صح…بس انت نظري قوي…مثالي قوي…ضعيف قوي, عشان كده انت حاسس دايما بالغربة, حاسس انه اضحك عليك و ان الدنيا دي انت مش قادر تفهم هي ماشية ازاي, انت عايزها تبقى منطقية زي الكتب بتاعتك بس عمرها ما كانت و لا هتبقى كده

بص على كل (…) من دول لما هيروّح بيتهم هيبقى عامل ازاي قدام أبوه و امه, بابي و مامي عمرهم ما هيتخيلو ان المحروس اللي متعلم في أنضف المدارس الأجنبية بيقول ايه لما بيبقى مع صحابه في الشارع

أصدر أحدهم صوتا مميزا من أنفه و قال لصاحبي في ايه بروح امك انت هتعمل فيها ابن ناس ولا ايه…ضحكوا بفجاجة

تجاهلهم صاحبي و أكمل

مفيش مكان للبراءة الي انت فيها, البراءة ملهاش معنى غير انك مش عايز تشوف الحقيقة, مش قادر تشوف الحقيقة عشان متجرحش مشاعرك الرقيقة, متخيل انك بعيد عن الناس الكخة قلالات الأدب و الأخلاق, في الحالة دي مش هقدر أعملك حاجة

عشان تقدر تغير لازم تبقى قويّ…لازم تبقى قويّ عشان كل اللي حواليك ميغيرش اللي انت بتؤمن بيه ان هو الصح, عشان تبقى قويّ لازم تفتح عينيك عشان تشوف الحقيقة…عشان تقدر تفهم…عشان متعش في كدبة انت اللي عاملها لنفسك عشان تحميك من الصدمة في كل اللي انت تعرفهم و حتى في نفسك

أخذ نفسا أخر من السيجارة و تمعن في الدخان

أنا زمان كنت زيك كده, لكن الشارع فتح عينيا, خلاني أفهم حاجات عمر الكتب ما كانت هتفهمهالي, خلتني أفهم انها عمرها ما كانت أبيض و اسود وخلتني أشوف كدب الناس و شهوتهم و انانيتهم و زيفهم و طيبتهم و ضعفهم و جبروتهم و ندمهم و الشيطان و الملاك اللي جواهم, عمرها ما كانت سهلة

فتح عينيك يا صاحبي…هي دي الحقيقة, عشان متتكسرش و تبقى واحد تاني زي بقية الناس دي, عايش نص حقيقة و نص كدبة, بتكدب و تغش وتنافق و تصلي و تحاضر في الأخلاق و تحكم على الناس بنفس الحماس, بتناقض نفسك لحد ما بقاش يفرق معاك عشان كل حاجة بقت ماشي

عشان كده لازم تبقى قويّ ع شان تقدر تشوف الحقيقة و تفضل فارقة معاك

فتح عينيك يا صاحبي….اوعى يجي يوم و ما تفرقش معاك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s