من فضلك…جرعة أخرى من الوهم

مسرعا يفتح شاشة الحاسب حتى قبل أن يغير ملابسه, قبل أن يدرك عقله الواعي كان بالفعل أدخل العنوان و ضغط على زر الادخال, الشعار و اللون الأزرق المألوف يغمرانه باحساس غريب من الألفة و الراحة, يدخل بياناته و ينتظر

لقد تعود على ترتيب معين من الأفعال ما أن يدخل على الموقع, أول هذه الأفعال أن ينظر في الأعلى لأيقونة التنويهات باحثا عن تنويهات جديدة, يشعر بحماس غريب يملأه عندما يرى الدائرة الحمراء تحمل رقم التنويهات الذي ينتظره, يتنازعه شعوران متناقضان الأن, شعور يدفعه ان يفتح القائمة و في نفس الوقت احساس يحاول أن يمنعه من فرط الاستمتاع باحساس الغموض, احساس المتعة أن تلك القائمة تحمل اعجابا بشيء نشره أو ردا على تعليق كان قد تركه, احساس يملأه بالنشوة لدرجة أنه لا يريد أن يضيعه بهذه السرعة و يفتح القائمة فعلا, و لكن غالبا لا يستطيع المقاومة, أول شيء يفعله هو أن يفتح قائمة التنويهات, يتصفح أخر الأخبار و الصور من أصدقائه على الصفحة الرئيسية للموقع, يترك تعليقه على خبر أو موضوع و يبدي اعجابه بصورة بالضغط على زر الاعجاب الشهير

يشعر أنه يستطيع أن يفعل ذلك لساعات, يعرف أن ذلك ليس بالشيء الجيد و لكنه لا يفكر في ذلك كثيرا, هو يستمتع أو هو يعتقد أنه يستمتع, تتوالى الأخبار و التحديثات و التعليقات و الصور و المشاركات و المناقشات و ال…يشعر أن عقله يستطيع أن يغيب هربا للأبد في هذ السيل المستمر, أحيانا يشعر أن الضوضاء تكاد تذهب بعقله لكنه لا يستطيع الهروب بعد الأن

يملك فوق الثلاثمائة صديق, أغلبهم تعرف عليه في نفس العالم الافتراضي لذلك هو لا يعرف أغلبهم حقا, لكنه دائما يشعر بالفخر و هو يتصفح قائمة أصدقائه الطويلة, يشعر بالانتماء, لا يهم ان كان لم يتحدث مع بعضهم أبدا أو كانت بضع كلمات على البروفايل هي كل تفاعله مع البعض الأخر, لا يهم…المهم أن القائمة طويلة, مليئة بالدليل أنه يملك كل هؤلاء الأصدقاء, لا هو ليس وحيدا أبدا و هذا هو الدليل الذي يذكر به نفسه دائما

يمضي الساعات يختار بعناية الصورة التالية للبروفايل, هنا يستطيع أن يرسم بدقة كيف يبدو للعالم الخارجي, هنا يستطيع أن يتقمص كل الأدوار بلا خوف, يستطيع أن يصبح الثائر المتمرد أو الفيلسوف الحكيم في دقائق, هنا تختبيء كل مخاوفه وراء كلماته المنمقة

هو يعلم أنه يغوص كل يوم أكثر, مع الوقت أصبح يشعر أن هنا هو المكان الذي يجد فيه نفسه حقا, هنا ينطلق بحرية هربا من قسوة العالم و كبته, لا يكاد يحظى بلحظة فراغ الا و يفكر في العودة, انه أول شيء يفعله في الصباح و أخر شيء يفكر فيه قبل أن ينام, أصابعه تنتقل بعصبية على تليفونه و عينيه تسترق النظرات بحثا عن اللون الأزرق المريح, هو لا يشعر أنه غريب الى هذه الدرجة, هو يرى الباقي يفعل كذلك أيضا, هو يشعر انهم مثله يريدون العودة في أقرب فرصة

العودة..لماذا يشعر هكذا؟ أحيانا يشعر أنه يفقد السيطرة, يشعر بالخوف أنه يجد تلك الراحة و ذلك الاحساس بالأمان في عالم وهمي, أنه يجد نفسه في صفحة بروفايل وصورة شخصية, يشعر بالخوف اذا جاء يوم لم يستطع فيه الدخول على الشبكة, ماذا يعني هذا ؟

waiting for your comments…if you like please share 🙂 you can receive the latest posts by subscribing your mail down at the end of the page

6 thoughts on “من فضلك…جرعة أخرى من الوهم

  1. enhaoo el 2dmaan when you escape real life to virtual one coz we maybe feel its safer that you don’t have to deal directly with people as not be shocked or lose this image u build for them for their real faces or real souls and get disappointed even ur image for your own self afraid you might get rejected if people had to deal with you face to face..maybe keeps you mysterious people know you through only words and pics in events as real people are really known by their actions and attitude, words maybe can make you know how the mind thinks but it is never enough..and it never defines who you are
    for me i made a test to see if am an addict or not..simply stopped using it for about a week and really nothin happened..i wasn’t that person who wanted badly to press the button and controlled myself and said i won’t am in a test:D , no it was really easy for me and from this you can measure yourself not only preventing urself from using it but realizing how you feels when you are away, when i came back it is the same me the same friends and the same news:D maybe i was not updated by latest events engagements weddings outings or Relationships statuses:D bas mamotesh ya3nee walla 7asalee 7aga, maybe i was even better started to talk to my friends on phone, prepared for a live meeting with friends body and soul:D…had time to do more activties other than our precious screen..connected to my family while sometimes i get angry coz i find them busy looking in the same precious screens on Ipad or computer or even phones:@ the same disease is spreading even to old age..
    i realized enee ra3’eet keteer aweee msh 2sloob:D..wa tab3an bayen awee that i liked the topic:D..7asanee 23mlee post bel reply:D

  2. الفراغ ده العالم اللي ممكن الناس تسمع بعضها فيه
    المشكلة ان الناس اتعودت ان هي دي و سيلة الاتصال
    ب العالم

    1. المشكلة اللي أنا متخيلها ان ولادنا هينسو يعني ايه أقعد أتكلم مع واحد صاحبي وشه في وشه لو ممكن أبعتلوا تويت أو أكتبلوا على الفيسبوك…أسرع و أسهل بس فين العلاقة النسانية اللي بتتكون من الصوت و الصورة و التفاعل

  3. ana fe3ln bb2a 3wza akrwet ay 7aga 3sha a3od 3alface … ldraget eny bafoo2 fag2a wa3od a2aneb nafsy lma ala2y benty betshyledy mn3al keyboard w tgeeb weshy na7eyet-ha ,,7aset en benty lma te3ml m3aya nfs elly b3mlu m3aha keda lma tekbar wana kman akbr hy5aleny metdamara nafseyan (( fag2a eh da ana msh mwgooda f 7ayt benty ))

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s