فلسفه 21

ماذا لو كان يتبقي لي بضعه أيام يا ليلي ؟

لا أستطيع أن أكذب عليكي أو أن أدعي شجاعه زائفه، اني أخاف الموت كما لأي بشري أن يخافه، و لكني ربما أختلف عن الباقين أني أدرك لماذا أخافه..أخافه لأنه مجهول لا يمكن لنا غير أن نتمني ماذا سوف نجد بعده، دعكي من ثقه هؤلاء الذين يدعون أنهم يملكون المعرفه…هما خائفون أيضا

Continue reading

قتل مع سبق الإصرار و النيه و الترصد

كنت أستطيع أن أري أمواج المشاعر تحت تلك الإبتسامه المرتبكه، كانت تعقد أصابعها بشده، جسدها يحكي بلغه مألوفه ذلك الاضطراب الذي يميز أي شخص يشعر بعدم الأمان و الحساسيه المفرطه تجاه صفه جسديه مميزه كالوزن في حالتها

كنت أدرك ثقل الكلمات التي كنت علي وشك البوح لها بها، كنت أدرك هباء محاوله تخفيف وقع تلك الكلمات عليها، و لكن رغما عني خرجت الكلمات بنبره حنون خافته، كنت أنظر اليها مٌتمنيا أن تحملها نظراتي عندما تسقط لا محاله، و لكنها كانت تنظر الي أصابعها المتشابكه التي غشاها اللون الأصفر من شده الضغط

قلت لها

Continue reading

وداع

لا أدري هل اختبرت معني الحياه عندما رأيتها…أم أني أصبحت حيّا فرأيتها

اقتربت بحذر في البدايه…تربعت في هدوؤ أجلس محاذاه أقدامها و هي تثني العشب بليونه…كانت ترقص في صمت…لكن تصاعد نبضات قلبي كان أبعد ما يكون عن الصمت

Continue reading

Aside

في لحظه يتملكك الإشتياق لشيء ما لا تعرف كنههه بالتحديد لكنك لا تملك الا أن تترك له زمام نفسك يأخذها في موجات متصاعده كأنما تتحطم عظامك و كأنما تبلغ قمه النشوه حتي تصل للحظه الشبق فتتأوه في ألم و في متعه….ثم ينطوي كل شيء بعيدا كأنه حلم جميل حان وقت الاستقياظ منه، تدرك لحظتها أنك عدت الي الأرض لتواجه وحدتك ثانيه

اشتياق

السعاده طبقا لصلصه الطماطم

في بدايه الثمانينات شركه Cambell Soup الأمريكيه للمنتجات الغذائيه كانت تعاني من ضعف مبيعات نوع صلصه الطماطم الخاص بها Prego مقارنه بالمنافسين، لذلك ذهبت الي دكتور Howard Moskowitz للمساعده

دكتور Moskowitz كان حاصل علي الدكتوراه في ما يسمي ب ال Experimental Psychology او علم النفس التجريبي الذي يحاول ان يطبق الطرق التجريبيه للوصول لمعلومات عن السلوك البشري، دكتور Moskowitz في الواقع كان في ذلك الوقت يدعو الي فكره غريبه جدا في عالم المنتجات الغذائيه

Continue reading

Aside

مقطوعه رائعه الجمال من الموسيقي…قطعه من الشعر تجعل روحك تتلذذ…كلمات مسطوره تنير عقلك بقبس المعرفه المقدس…أو صوره صامته تحرك داخلك مشاعر تعجز عن وصفها و ربما تبكي من فرطها….تلك الخطوات علي الرمال هي ما تبقي لنا من دفء في وجود بارد قاسي…فعل من الثوره علي الحقيقه المحتومه…علي الهزيمه المسبقه التي لا نملك حيالها شيئا

أومن أن ما تبقي من معني في الحياه عندما تري ألمها أن تتمسك بشيئا ما فيه ما يمنحك قليل من العزاء و السكينه…أنا اخترت الكتب والكتابه و الموسيقي و حلم

سطر